الوطن ..... قصة قصيرة
رأي الشباب قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » طيور جدتى قصة قصيرة جدا تاليف/صادق ابراهيم صادق  || عدد الردود [ 0 ]    .::.     » بصيص أمل  || عدد الردود [ 0 ]    .::.     » FW: صوت من أنتهك حقوق الانسان في غزة!!!!!‎  || عدد الردود [ 0 ]    .::.     » فتاة احلامى قصة ق تاليف /صادق ابراهيم صادق  || عدد الردود [ 0 ]    .::.     » القضية الفلسطينية ناجي ناجي  || عدد الردود [ 2 ]    .::.     » فلسطــين جــرحـــي وغـــزة الــــدواء  || عدد الردود [ 2 ]    .::.     » دعوة للتغيير  || عدد الردود [ 2 ]    .::.     » نرجوا المشاركة (شبكة الشباب الحر  || عدد الردود [ 0 ]    .::.     » زوج حذاء وشتائم تودع بوش في العراق  || عدد الردود [ 1 ]    .::.     » حفلات مارسيل خليفة في سورية  || عدد الردود [ 0 ]    .::.    

  .::. .::. .::. .::. .::.


عرض نسخة للطباعة
أرسل هذا الموضوع لصديق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع منتدى القصة القصيرة

مؤلف رسالة
saeer
عضو جديد
عضو جديد


اشترك في: 01 يوليو 2004
رقم العضـو : 4
مشاركات: 4
المكان: سوريا

نشرةارسل: الجمعة فبراير 04, 2005 11:58 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top

الوطن ..

عندما خرج من منزله لم يكن ليدرك ان يومه هذا سيحتلف عن ايامة العاديّة الرتيبة فهو يعيش حياته في بحث دائم عن شئ ما ويعجز عن تحديد كنهه .

كان لكلمة الوطن رنينها الخاص عندما قرأها للمرّة الأولى ....رآها كانت محشورة بين كثير من الكلمات التي تتحدث عن الشّرف الحب والتضحيّة ........عندما بدأ بقراءة هذا الكتاب المترجم الى العربيّة كان قد ادرك

ان الوطن هو ضالته التي يبحث عنها......قرأ الكتاب تلو الاخر ليعلم ان الوطن اخضر وجميل .....وانه ملئ بالأعلام ....تعلم ان الوطن يحب الجميع وانه يعطي دون مقابل.....وتأكد آن لكل مجموعة وطنها الخاص التي تحيا له وفيه وتدافع عنه حتى بحياتها والمقابل يحفظ لها كرامتها ويصونها.........اذن هو ككل البشر له وطنه الذي لا يعلمه والذي سيؤمن له الحياة الكريمة........

خرج من صومعة افكاره في ذلك اليوم وقد عزم ان يجده......بدا يرسم له الصور الكثيرة بينما قدماه تسوقانه كيفما ارادت الشوارع المتقاطعة.....

وصل إلى مكان ابيض كبير محاطا" بالأشجار العالية .....توقّف للحظات يرقّب تزاحم الناس الذين يحجون بابه العالي...هو الوطن ...جعلته تلك الفكرة العابرة سعيدا"...واتجه نحو المدخل متمتما"...نعم اخضر ومليء بالأعلام ...قاطعت افكاره لوحة كبيرة كتب عليها ( قصر العدل) ....ولكن هل يسكن الوطن القصور ...لم يأبه وجد سيره حتى دخل البناء وبدأ يتلفّت باضطراب باحثا"عن ضالته.....لم يلحظ رجلا"اقترب منه مستعجلا"وزعق في اذنه ...دعوة تفريق ......حصر ارث ....ايجار ...اي شئ....لم يفهم أي كلمة مما قاله.....

-ابحث عن وطني

-ن..نعم ....وطنك.

التفت الى الرجل ممسكا يديه

-نعم أتعرف أين اجده

نظر الرجل اليه بخبث قبل ان يطلب منه المال حتى يدلّه...-نعم كل ماتشاء

سأنتظرك على هذا المقعد ....كانت الساعة تشير الى الثانية عندما امسكه احد الرجال من ذراعه طالبا منه الرحيل غير ابه بصراخه المحموم ...ولكن الرجل.....الوطن.....خرج متابعا سيره مفكرا" لم يكن ذلك وطني

نعم ....كان يشعر التعب والجوع عندما وصل بناء"كبيرا"يدخله أناس كثر بينما يرحّب بهم آخرون بأزياء ملونه......تقدم من احدهم وقبل ان ينطق ابتسم له ذلك الشخص ودعاه إلى الدخول مرحّبا"....عندما دخل ادهشه رؤية هذا الكم من الأشخاص وقد تحلّقوا حول موائد متباعدة يتناولون طعاما بلا اهتمام.....ومر في خاطره قد يكون هذا وطني ...بل انه هو وليس ذلك القصر المشؤوم......كان قد اجتلس احدى الاماكن الجانبية عندما أتاه احد الرجال ذوي البذّات الزّاهية مخاطبا"-ما تريد سيدي

-ماذا...اريد وطني

ابتسم الرجل القادم بلطف قائلا-سيدي كل ما لدينا وطني

-اذن هات ما تشاء....وبدأ يتمتم بفرح انه الوطن انه الوطن وهو يطعم أبناءه الصالحين ..........تناول طعامه بشهيّة عظيمة شاكرا"الله على كرم وطنه....لم يعلم كيف تحول الرجال ذوي البذات الزاهية إلى وحوش عندما اخبرهم انه لا يملك مالا ...كيف سلموه الى رجال ببذّات أخرى سوداء رموه خارجا بعد أن ضربوه وانهالوا عليه بالسباب......مشى مترنحا متمتما" لا ليس الوطن من يضرب أبناءه......سأبحث عنك يا وطني سأجدك

انه اليوم الثالث يسير دون هدى يرى سياجا ضخما" من بعيد عليه أعلام كثيرة انه الوطن انه سياج الوطن ركض بكل ما أوتي من قوة صارخا" وطني انا قادم ..آه يا وطني لو تعلم كم بحثت عنك ساخبرك كل شيء وسنبقى معا الى........ الأبد واختنقت الكلمات الاخيرة بدوي انفجار هائل



في الصباح التالي أعلنت صحف الوطن (......).مقتل احد الرجال بانفجار لغم حدودي بينما كان يحاول الفرار خارج الوطن الحبيب بطريقة غير شرعيّة...

عاش الوطن







تمت

«««« خاصية الرد السريع على الموضوع اضغط هنا »»»»

استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


عرض نسخة للطباعة
أرسل هذا الموضوع لصديق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى
لا تستطيع ارفاق ملف في هذا المنتدى
تستطيع تنزيل ملفات في هذا المنتدى


Powered by MX-System & phpBB © 2001, 2005 phpBB Group

مواقع صديقة : HPRLink Directory | استضافة و تصميم | HPRLink Blog | نساء سورية | الكاريكاتير السوري | Bahreya.com